حملة معاً

في العام 2009 أطلقت اليونيسيف بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبالشراكة مع منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) ومدارس الثقافة العسكرية حملة معاً. وعلى الرغم من تركيز الحملة في البداية على الحد من انتشار العنف في المدارس، إلا أنه تم توسيع نطاق حملة معاً في عام 2017 لمعالجة العنف في جميع الأماكن، بما في ذلك المنازل. والذي سيكون محور الحملة في هذه المرحلة.

لمزيد من المعلومات عن الجهود المبذولة لحماية الطفل وحملة "معاً" يرجى زيارة هذا الموقع. www.unicef.org/jordan/protection.html